مركز الأبحاث القضائية يتصدى لشبكة إجرامية تتاجر دوليا في الكوكايين


في بلاغ لها، اكدت المديرية العامة للامن الوطني، أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية وبتعاون مع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، يوم أمس الاثنين، تمكن من إيقاف 10 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية منظمة تنشط في مجال الاتجار الدولي في مخدر الكوكايين.

وجاء هذا بناء على قيام المكتب المركزي بمجموعة من الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة، والتي أسفرت عن حجز كمية قياسية من مخدر الكوكايين الخام (الذي تتضاعف كميته الإجمالية ثلاث مرات بعد تصنيعه وعرضه للتداول في السوق) ناهزت 2 طن و588 كيلوغراما (2588 كيلوغرام).

وحسب نفس البلاغ، فقذ تم ضبط جزء من هذه الكمية على متن سيارة مسجلة بالخارج، وجزء آخر بضيعة فلاحية على الطريق الساحلية بين تمارة والصخيرات، والجزء الأكبر بضيعة فلاحية بالقرب من واد الشراط بإقليم بوزنيقة، بالإضافة إلى كمية أخرى بإقليم الناظور.

هذا، وأضاف البلاغ، أن هذه العملية أسفرت أيضا عن ضبط 105 كيلوغرامات من مخدر الحشيش بضواحي الناظور، ومبلغ مالي بالعملة الأوروبية ناهز 391.520 أورو و172.620 درهما، بالإضافة إلى ست سيارات يشتبه في استخدامها لنقل وتهريب المخدرات والمؤثرات العقلية.

ومن جانب آخر، فقد اكد البلاغ أن هذه الشبكة الإجرامية لها امتدادات في عدة مدن مغربية، بينما يجري حاليا رصد ارتباطاتها المحتملة بشبكات إجرامية أخرى تنشط في مجال الاتجار في المخدرات على الصعيد الدولي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*