القضاء الفرنسي يتابع مديرة صندوق النقد الدولي  “كريستين لاغارد” بتهمة الاهمال


“إهمال يمكن ان يكون قد سمح بحصول اختلاس ضخم للأموال العامة” تلك هي التهمة التي ستحاكم

من اجلها “كريستين لاغارد” مديرة صندوق النقد الدولي حاليا ووزيرة الاقتصاد في حكومة الرئيس السابق

“نيكولا ساركوزي”.

وتمثل “لاغارد” يوم الاثنين امام محكمة عدل الجمهورية، الهيئة التي تنظر في قضايا الجنح  التي يرتكبها

أعضاء الحكومة الفرنسية أثناء توليهم مهامهم.

ويرجع السبب في ملاحقتها قضائيا الى الدور الذي لعبته -عندما كانت وزيرة للاقتصاد الفرنسي-

في القرار الصادر سنة 2008 لصالح رجل الاعمال الفرنسي “برنار تابي” الذي حصل على

404 ملايين يورو من أموال دافعي الضرائب إثر خلاف بينه وبين مصرف تملكه الدولة.

“لاغارد” التي حصلت على دعم صندوق النقد الدولي في هذه القضية، دافعت عن نفسها وأكدت

انها تصرفت بحسن نية، وسيسعى دفاعها إلى تأجيل القضية التي يمكن ان تتعرض فيها الوزيرة

السابقة لعقوبة حبسية قد تصل الى سنة واحدة وغرامة قدرها 15 ألف يورو.

وتجدر الإشارة أن “لاغارد” ذات الستون ربيعا تعتبر اول امرأة تتولي ادارة صندوق النقد الدولي

سنة  2011، وقد اعيد اختيارها لولاية ثانية خلال هذه السنة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE