معلومات حول موشح “لما بدى يتثنى”


 

هو عمل تراثى قديم، نسبه الأستاذ “كمال النجمي” المؤرخ الموسيقي المعروف للشيخ “محمد عبد الرحيم المسلوب”

و لكن نسبه اخرون الى “سليم المصري” .. العمل أو الموشح مشهور و معروف … اسمه ” لما بدا يتثنى ”

واشتهر الموشح هذا على لسان الفنانة فيروز

وتفصيلات الابيات كالتالي : حسب الاغنية

لما بدا يتثنى … اماااااااان .. امااااا …….
لما بدا يتثنى … اماااااااان .. امااااا …….
حبي جمال فتنا… اماااااااان .. امااااا …….
أومى بلحظ أسرنا … اماااااااان .. امااااا …….
أومى بلحظ أسرنا … اماااااااان .. امااااا …….
… غصن سبا حينما غنى هواه و مال
وعدي و يا حيرتي …. ما لي رحيم شكوتي بالحب من لوعتي إلا مليك الجمال
… اماااااااان .. امااااااااان … اماااااااان
بالحب من لوعتي إلا مليك الجمال
… اماااااااان .. امااااااااان … اماااااااان

ونظم الابيات الصحيح كالتالي :

لما بدا يتثنى قضى الصبا و الدلال حبي جمال فتنا أفديه هل من وصال
أومى بلحظ أسرنا بالروض بين التلال غصن سبا حينما غنى هواه و مال
وعدي و يا حيرتي …. ما لي رحيم شكوتي بالحب من لوعتي إلا مليك الجمال

و إليكم متتبعينا الكرام بعض المقاطع من موسيقى هذا الموشح الأصيل بأنامل الفنان العابد تاج الدين :


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*