انتظارات مستخدمي التكوين المهني بالمؤسسات السجنية و مراكز حماية الطفولة في غرفة الإنعاش…


على إثر الفاجعة التي راح ضحيتها موظف بسجن تولال 2 بمكناس بعد تعرضه لهجوم من طرف سجين خطير، طفى إلى السطح مشكل الأساتذة المكونين المنتمين لمكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل العاملين بالمؤسسات السجنية و مراكز حماية الطفولة في إطار البرنامج الوطني لإدماج السجين، و الذين بدورهم يعملون في نفس الإكراهات و المعاناة و المخاطر خلف القضبان و عشرات الأبواب الموصدة.

هذه الفئة من مستخدمي المكتب تساهم بشكل فعال في إنجاح المشروع الوطني لإعادة إدماج السجناء في محيطهم السوسيواقتصادي و من خلالهم استصلاح المجتمع تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، و تعمل هذه الفئة جاهدة من أجل ترسيخ و تفعيل التوجهات العامة للإدارة العامة لمكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل و باقي الشركاء من مؤسسة محمد السادس لإعادة إذماج السجناء و المنذوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج و القطاع الخاص، كما أن هذه الفئة حريصة على إبقاء مبدأ الجودة و تطوير الكفاءة الذاتية للنزيلة المتدربة أو للنزيل المتدرب و تكوينهم تكوين مهني يرقى و تطلعات القطاع الخاص انطلاقا من كفاءة الأساتذة المكونين و تجربتهم التي تزداد يوما بعد يوم.

لكن و في ظل كل هذه الاتزامات المهنية العالية و الوطنية الراقية نجد أن إدارة التكوين المهني عاجزة عن توفير و لو جزء من شروط العمل الكريم في ظل الواقع السجني و المعاناة و الإكراهات النفسية و المرضية الناتجة عنه.

و هنا لابد من التذكير أنه سبق إصدار دليل عبارة عن كتيب مضمونه جل المعاناة من محور ظروف العمل و الإكراهات الأمنية و البيذاغوجية و المخاطر و السلوك العدواني للنزيلات و النزلاء و الأمراض المعدية و الخطيرة و هاجس التنقل من و إلى مراكز العمل و ملف مطلبي متكامل، و قد تم وضعه تحت إشراف المكتب النقابي الوطني لمستخدمي التكوين المهني بالمؤسسات السجنية و مراكز حماية الطفولة تحت الجامعة الوطنية للتكوين المهني المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل لدى الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني و إنعاش الشغل بتاريخ 25 دجنبر 2016 و عقب ذلك بعض المراسلات للمدير العام لكن و إلى حدود الساعة لا اهتمام لهذه الفئة.

و يطالب عموم هذه الفئة بضرورة بصرف منحة الاخطار بأثر رجعي التي تعد تحفيز لمجهوداتهم الجبارة و الاستاجبة لملفهم المطلبي العادل و يهددون بالتوقف عن الالتحاق بالمؤسسات السجنية و الالتحاق بالمعاهد القريبة إلى حين إنصافهم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*