نهاية مأساوية لشابتين في “بث مباشر على فيسبوك”


 

تداولت وسائل إعلام غربية نهاية مأساوية لعملية بث مباشر على خدمة “فيسبوك لايف” على طريق سريع في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، راحت ضحيتها فتاتان.

وفي التفاصيل ذكر موقع “سكاي نيوز” إن بروك هوغيز (18 عاما) كانت تبث عبر هاتفها النقال على خدمة “فيسبوك لايف”، خلال قيادة سيارتها على الطريق 380 قرب مدينة توبيهانا.

وأضاف الموقع أن صوت غانيا موريسون-تومي (17 عما) سمع في الفيديو وهي تسأل صديقتها بروك إن كانت تبث مباشرة على فيسبوك، إلا أن الوقت لم يسعف الأخيرة للإجابة.

وتم حذفه لاحقا، حيث أظهر وميضا داخل سيارة الفتاتين، بالتزامن مع سماع صوت ناجم عن ضغط مفاجئ لمكابح، صادر على الأرجح عن مركبة أخرى. وتبين أن سيارة الفتاتين تعرضت للاجتياح من الخلف من قبل شاحنة ضخمة، حسب ما قالت الشرطة المحلية، التي أشارت إلى أن الحادث أسفر عن مقتلهما على الفور. وبعد الحادث الذي أدى أيضا إلى سحق السيارة، استمرت عملية التصوير على خدمة “فيسبوك لايف” لدقائق وجيزة، وسمع خلالها صوت رجل، وظهر وجه ملتحي في إحدى اللقطات.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*