القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية الملك محمد السادس يشرف تدشين مركز طب القلب بالمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس


أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، نصره الله، اليوم الثلاثاء، بالمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس بالرباط، على تدشين مركز طب القلب، البنية الطبية -الجراحية المتخصصة في التكفل بأمراض القلب والشرايين.

ويعكس هذا المركز المنجز تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، والذي تطلب استثمارات بقيمة 324 مليون درهم، العناية الثابتة التي يحيط بها جلالة الملك أفراد القوات المسلحة الملكية، كما يجسد الرؤية المستنيرة لجلالته حيال تحسين أداء المنظومة الوطنية للصحة، خدمة لتطوير البحث العلمي والتعاون الدولي.

وسيتيح المركز الجديد المشيد على وعاء عقاري مساحته 3605 متر مربع بمساحة مغطاة قدرها 12 ألف متر مربع، ضمان قدر أكبر من التكامل في الخريطة الصحية لعاصمة المملكة، كما سيعزز مكانة المستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، مشتل الكفاءات والمنشئة ذات البعد الوطني، كبنية لتكوين الأطر الصحية والبحث الطبي المتطور.

ويتمحور المركز الجديد حول أربعة قطاعات كبرى، هي على الخصوص، الجناح التقني (قاعة للعمليات، غرف الإنعاش والفحص بالرنين المغناطيسي والتعقيم)، مصلحة لطب القلب التداخلي، (العناية المركزة، المستعجلات، نظميات القلب، مختبرات فحوصات القلب الغازية والبيولوجيا، عيادة لطب الأسنان)، مصلحة لعلاجات القلب غير الغازية (طب القلب السريري، فحوصات القلب غير الغازية، ترويض وإعادة تأهيل مرضى القلب)، ومصلحة لجراحة القلب والشرايين (الأطفال والكبار).

وقد تمت بلورة تصور المركز وتنظيمه وفقا للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال، بما يمكن من ضمان التكامل بين مختلف الاختصاصات الطبية، العملياتية والجراحية التي يشتمل عليها، وذلك بغية بلوغ أكبر قدر من النجاعة والتكفل الطبي -الجراحي الكامل لمختلف أمراض القلب والشرايين.

ويتوفر مركز أمراض القلب، الذي تبلغ طاقته الاستشفائية 120 سريرا، على تجهيزات تكنولوجية متطورة تجعل منه بنية للعلاج والتكوين من مستوى عال، وبنية طبية مرجعية، إن على المستوى الوطني أو الإقليمي.

ولدى وصوله إلى المستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس، تقدم للسلام على جلالة الملك القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، حفظه الله، الجنرال دوكور دارمي عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والطبيب -جنرال دو بريكاد عبد الكريم المحمودي، مفتش مصلحة الصحة بالقوات المسلحة الملكية.

وبعد استعراض تشكيلة شرفية من فوج المقر العام، تقدم للسلام على جلالة الملك كل من وزير الصحة السيد الحسين الوردي، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني السيد عبد اللطيف لوديي، والجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان قائد الدرك الملكي، والجنرال دو بريغاد محمد بريظ رئيس المكتب الثالث بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية.

كما تقدم للسلام على جلالة الملك الجنرال دو بريغاد القائد المنتدب للحامية العسكرية للرباط -سلا، والكولونيل ماجور مفتش الهندسة بالقوات المسلحة الملكية، والكولونيل ماجور الطبيب الرئيسي بالمستشفى العسكري الدراسي محمد الخامس، والكولونيل ماجور الطبيب الرئيسي بمركز طب القلب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE