عمارة بوسط حي كلييز في مراكش تتحول الى مقر للدعارة الراقية


في اتصالات متفرقة بالموقع، أعرب مجموعة من السكان المحاذين لإحدى العمارات السكنية الكائنة قرب النادي الملكي لكرة المضرب و دار المنتخب بتراب مقاطعة مراكش كلييز عن شديد سخطهم وتذمرهم من إقدام مجموعة من الغرباء رفقة بعض الخليجيين القاطنين بالعمارة (إقامة ا..ة ) على تحويلها إلى ما أسموه “ماخور دعارة ليلي”، حيث يقومون، بحسب تعبيرهم، باستقدام مجموعة من الفتيات وإقامة سهرات ماجنة بالعمارة، مع ما يصاحب ذلك من ضجيج وصراخ يستمر حتى الساعات الأولى من الصباح، الأمر الذي يتسبب في قض مضجعهم وإقلاق راحتهم وحرمانهم من النوم، ناهيك عن الأفعال المخلة بالحياء الذين لا يتورعون في ممارستها علانية بأدراج العمارة، دون مراعاة لحرمة الساكنة، خاصة وأن الإقامة والعمارات المجاورة تقطنها أسر محترمة، إذ في كل مرة يصادفون تلك المناظر والتصرفات وهم برفقة آبائهم وأزواجهم وأبنائهم
ومن لأجل ذلك، يتوجه السكان المجاورون لتلك العمارة بندائهم عبر الموقع إلى والي أمن مراكش وكافة السلطات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة في الموضوع وتخليصهم من المعاناة التي يقاسونها جراء تصرفات هؤلاء الغرباء السالفين الذكر.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE