حراس الأمن الخاص التابعين لبعض الشركات بين التهميش و اللامبالاة


ان المعاناة التي يعيشها حراس الأمن الخصوصي التابعون لبعض الشركات ، لم تعد تخفى على أحد ، حيث يعانون الاقصاء و التهميش و اللامبالاة ، و هضم حقوقهم المشروعة دون أن تحرك الجهات المعنية بحثا في الموضوع و تكوين لجن يعهد لها بالتأكد من مدى احترام الشركات لحقوق المستخدمين من قبيل التسجيل بالضمان الاجتماعي حتى يستفيدوا من التغطية الصحية على غرار باقي العمال بالمغرب و الاستفادة من مستحقاتهم الاجتماعية التي تشكل الحد الأدنى من الحقوق ، و تجعل هذه الفئة من المجتمع تشعر بالانصاف و العيش الكريم ، كما بات التدخل العاجل و الفوري لفرض تطبيق القانون على الشركات المخلة بدفتر التحملات و تلك التي لا تحترم النصوص القانونية و ما حمله المرسوم في مجال شركات الأمن الخاص ، مع إطلاق قانون صريح ينظم ويحمي هذه الفئة من المستخدمين و يوضح كيف يمكنها أن تحرس الأماكن المكلفة بحراستها في احترام تام للقانون ، التسجيل بالضمان الاجتماعي حتى يستفيدوا من التغطية الصحية على غرار باقي العمال بالمغرب و الاستفادة من مستحقاتهم الاجتماعية التي تشكل الحد الأدنى من الحقوق ، و تجعل هذه الفئة من المجتمع تشعر بالانصاف و العيش الكريم ، كما بات التدخل العاجل و الفوري لفرض تطبيق القانون على الشركات المخلة بدفتر التحملات و تلك التي لا تحترم النصوص القانونية و ما حمله المرسوم في مجال شركات الأمن الخاص ، مع إطلاق قانون صريح ينظم ويحمي هذه الفئة من المستخدمين و يوضح كيف يمكنها أن تحرس الأماكن المكلفة بحراستها في احترام تام للقانون


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE