أسرة التكوين المهني تعتزم حمل الشارة السوداء بعد تعرض أحد المكونين للقتل


استنكرت مكاتب النقابة بالجهة الشمالية الغربية الاولى،ما حدث لاستاذ بالتكوين المهني، و الذي فارق الحياة،يوم اول امس السبت،بعد تعرضه لاعتداء بأسطوانة من طرف أحد المتدربين بمدينة بركان،مما تسبب له في كسر على مستوى الجمجمة وشرخ في الرأس أفضى الى وفاته.

وعلى إثر هذا الحادث المؤلم قامت مكاتب النقابة بتعئبة أسرة التكوين المهني بالجهة الشمالية الغربية،لجعل يوم غد الثلاثاء 24 أكتوبر،يوما تضامني مع الفقيد واحتجاجا على غياب الامن المؤسسات التكوينية.

كما استنكرت الهيئة النقابية غياب المواكبة الطبية لممثلي الادارة بالمنطقة الشرقية من انعدام سيارة الاسعاف داخل المؤسسة و نقل الضحية الى المستششفى الجامعي بوجدة،أين فارق الحياة داخل مرفق العناية المركزة،مبرزة أن زملاء المهنة هم من تكلفوا بمصاريف النقل والتطبيب عوضا عن المندنوبية الجهوية لوزارة الصحة.

وأضافت النقابة الجهوية في بلاغ لها عممته على أغلب المنابر الاعلامية،انها تطالب السلطات المختصة بفتح تحقيق في الحادث ومتابعة الجاني لينال عقابه على ارتكابه مثل هذه الجريمة البشعة.

وتسترسل في طلبها بتكثيف الحماية الامنية داخل المؤسسات التكوينية حتى لا يتكرر مثل هذا الجرم الشنيع،ولا يتعرض المستخدمون بقطاع التكوين المهني لاي اعتداء مماثل.

كما طالبت إدارات التكوين المهني بإعادة النظر في عملية انتقاء المتدربين وفق معايير تضمن السلامة للمستخدمين بالمؤسسات وذلك بفرض مقابلة انتقاء للمتدربين (Entretien) حرصا على جودة ونوعية المتدرب من أجل حماية المستخدمين بالمؤسسات.

.

             


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE