ام تنتقم من شقيقتها وابنتها لامتهان الدعارة وتحرق جسديهما


أودع الوكيل العام للملك لدى جنايات مراكش، مؤخرا، السجن المدني، سيدة في عقدها الرابع، متهمة بإحراق جسد ابنتها البالغة من العمر 16 سنة رفقة خالتها، بسبب شكوك في امتهان الدعارة.

وكانت القضية قد تفجرت بمنطقة امجاط بإقليم شيشاوة، اواخر الاسبوع المنصرم، بعدما اكتشفت الام ان طفلتها وخالتها، يمتهنان الدعارة بشكل سري، مما دفع الام تصاب بهستيرية وتسكب عليهما مادة حارقة ” الماء القاطع” مما اصابهما بحروق وصفت بالخطيرة استدعت نقلهما على عجل للمستشفى الجهوي ابن طفيل من اجل اسعافهما.

وكشفت مصادر محلية، ان الأم المتهمة، قد شككت في تصرفات ابنتها، بعدما عثرت بحوزتها على مبلغ مالي وملابس جديدة، مما دفعها إلى استفسارها حول مصدر تلك الأموال، وبعد ان حاولت الفتاة تمويه والدتها بان المبلغ تم اقتراضه من خالتها، جعلها تحاصرها بالأسئلة حتى اعترفت بكونها امتهنت الدعارة بسبب خالتها، وهو ما جعل الام تربط الاتصال باختها، وتجمعهما بغرفة وتسكب عليهما ” الماء القاطع” في جريمة بشعة خلفت إصابات خطيرة في جسديهما.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*