التوثر يخيم على المغرب وموريطانيا بعد زيارة زعيم البوليساريو منطقة الكركات


من المحتمل أن تتوثر العلاقات بين المغرب والجارة الجنوبية الموريطانية،بسبب الزيارة الاستفزازية التي قام بها زعيم جبهة البوليساريو الوهمية ابرهيم غالي الى منطقة الكركات المغربية الواقعة على المحيط الاطلسي.

وكانت موريطانيا سمحت لزعيم المرتزقة بزيارة المنطقة المذكورة،في اشارة للتساهل مع جبهة البوليساريو لاستفزاز المغرب،عقب اتفاقية الغاز التي وقعها ملك محمد السادس مع الرئيس النيجري محمد بخاري باعتبار ان الانابيب الغاز ستمر من المناطق الجنوبية،مما صعد من غضب المغرب على موريطانيا. 

وانتشرت صور لزعيم الجبهة الوهمية بزي عسكري رفقة وحدات عسكرية عبرت الشريط الفاصل بين منطقة الكركات وموريطانيا.

ورفع الجيش المغربي درجة التأهب والاستعداد في المنطقة تحسبا لاي حرب طارئة مع جبهة البوليساريو منذ الهدنة الموقعة سنة 1991 بين الطرفين .

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*