الأسد قال إن أبناء حلب يكتبون تاريخا جديدا (أسوشيتد برس-أرشيف)

الأسد: العالم سيكون مختلفا بعد تحرير حلب


قال الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس إن ما سماها مرحلة ما بعد تحرير حلب تختلف عما قبلها، مشيرا إلى أن ما حصل في المدينة يمثل “لحظة تاريخية” ستغير العالم.

وفي أول تعليق له على ما يجري في حلب أشاد الأسد -في تصريح التقط بكاميرا هاتف محمول وبث على مواقع التواصل الاجتماعي- بما سماه صمود شعب حلب، مشيرا إلى أن أبناء المدينة يكتبون تاريخا جديدا، وفق تعبيره.

وقال الأسد -الذي ظهر أمام مكتبه في القصر الجمهوري- إن “ما يحدث اليوم هو تاريخ يسطره كل مواطن سوري وقف مع حلب ووقف مع وطنه”، مضيفا أن ذلك لم يبدأ اليوم وإنما منذ ست سنوات عندما بدأت الأزمة والحرب ضد سوريا.

وجاءت كلمة الأسد في وقت تتواصل فيه عملية إجلاء مقاتلين من المعارضة المسلحة وآلاف المدنيين من آخر مناطق سيطرة المعارضة شرق حلب، حيث تم حتى الآن إجلاء دفعة أولى تضم نحو ألف شخص وصلوا إلى ريف حلب الغربي الواقع تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

وبدأت قوات النظام هجوما واسعا في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي استغرق شهرا وترافق مع قصف مكثف خلف مئات القتلى، واتهمت هيئات حقوقية ومنظمات جيش النظام بارتكاب انتهاكات كثيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE