اكتشفوا القصة الفائزة بأعلى نسبة تصويت في مسابقة ثقافية، يتنافس فيها نخبة من رواد الفايسبوك والتي تحمل عنوان الام


في اطار ما دأب عليه مجموعة من المثقفات والمثقفين و القارئات والقراء،المنتمين لمجموعة القراءة،والمتمثل باجراء مسابقة ثقافية يتنافس فيها نخبة من رواد الفايسبوك،بغية التصويت لاحسن عمل ثقافي،نتشرف بأن ننشر لكم القصة القصيرة التي فازت بأعلى نسبة تصويت.

قراءة ممتعة.

يا أُمي.. سأكتب لكِ.. وأنا أعرف أن كتابتي إخترآق غير مأمون المشاعر.. لتفاصيلك الرائعة.. ل ذاتكِ الملائكية.. ل روحكِ النقية.. ولعمرك النازف بكل حُب.. وعطاءً. يا أمي.. ذات ليلة.. أشتقت لكِ.. حمٌلني الخوف ما لا تطيق روحي.. رغبة في البُكاء إجتاحت عواطفي.. غٌربة… مكان… وزمان.. وروح… وذاتٌ… استوحشتني. في غرفتي أخايل وجهكِ الحبيب… ينور ظلمة المكان… يانبض الروح… يأحن قلب… ياترتيلة الصباح… وانشودة السلام… كم اشتاقك. أريدك أن توشيميني بين أضلاعكِ لأتنفسكِ من الأعماق أريد أن ابادلكِ… الموت.. بِحياة… المرض… بعافية…والحزن… بِفرح. همسه…لأرق مخلوق.. ماذا سأهديك وأنا لا أملك غير الكلمات.. محبتي هي كلماتي.. ورودي وحبي هي كلماتي.. أمي مع ثقل المشاعر والحب المزروع لكي في داخل الأعماق.. أريد أن أهمس..فقط.. إنكِ موشومة في كل خلايا الجسد. أحبك.. أحبك.. أحبك.. قليلة جداً هذه الكلمة أمام هامتكِ العالية.. أمي نور الدنيا.. ووهج الحياة.. أمي نبراس النور.. وسجادة صلاة. اقتربي..أكثر اريد ان اقُبلٌك.. وُأقبٌل حتى ظلالك.. أمي.. أهمسها وتنتشي بي روح.
#احمد امين


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE