احتجاجات شوراع كاتالونيا غداة الافراج عن برلمانية بكفالة 150 يورو


نزل مئات آلاف الكاتالونيين السبت إلى شوارع برشلونة للمطالبة بإطلاق سراح  قادتهم المحتجزين بسبب تأييدهم الانفصال عن إسبانيا، عقب استفتاء أدخل البلاد في أزمة سياسية حادة.

وتأتي التظاهرة التي استمرت لساعتين في برشلونة عاصمة إقليم كاتالونيا، غداة الإفراج عن رئيسة برلمان كاتالونيا الانفصالية كارمي فوركاديل بكفالة بلغت 150 ألف يورو.

وتجمع المتظاهرون في شارع قريب من مقر البرلمان الكاتالوني ملوحين بأعلام استقلال كاتالونيا ومرددين “حرية” فيما حمل آخرون لافتات تطالب بإنقاذ الديمقراطية.

 وشكل أطفال يعتمرون خوذ الدراجات الأبراج البشرية التقليدية في الإقليم، فيما حمل آخرون لافتات حملت رسوما كاريكاتورية لعدد من النواب المسجونين.

قدرت شرطة البلدية في برشلونة عدد المشاركين بـ750 الفا احتشدوا في أكثر من 15 حيا على طول الجادة الرئيسية.

وأثارت الأزمة الكاتالونية ومصير سكان الإقليم البالغ عددهم 7,5 ملايين نسمة قلق الاتحاد الأوروبي الذي يسعى كذلك للتوصل إلى اتفاق مع بريطانيا بشأن ملف خروجها من التكتل. وعمدت أكثر من 2400 شركة إلى نقل مقارها من الإقليم.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE