الحسد يدفع عائلة مغربية إلى إحراق محلا تجاري منافس بإيطاليا


قامت عناصر الشرطة الايطالية بنواحي مدينة كازيرتا صباح اليوم الثلاثاء بإلقاء القبض على ثلاثة مهاجرين مغاربة من عائلة واحدة تورطوا في إحراق محل تجاري تعود ملكيته لأحد أبناء بلدهم.

وكان حادث إحراق المحل التجاري المغربي الذي شهدته بلدة سان مارتشيلّينو بنواحي كازيرتا في بداية فبراير الماضي قد طرح عدة تساؤلات عن أسبابه وربطته الصحافة المحلية بابتزازات المافيا للتجار المحليين التي تشهدها منطقتي نابولي وكازيرتا، إلا أن التحريات كشفت عن معطيات مغايرة.

وفي ندوة صحفية بعد إلقاء القبض على المهاجرين المغاربة الثلاثة ويتعلق الأمر بزوج وزوجته وأحد أبنائهما والذين تبلغ أعمارهم على التوالي 51 و 45 و23 سنة، قال المحققون أن عملية الكشف عن هوية المتورطين تطلب منهم مجهودا كبيرا استعملت فيها أدق التقنيات الحديثة لرصد المشتبه فيهم، ليتبين في الأخير أنه عكس الإحتمالات الأولية بتورط المافيا في القضية تبين أن الجريمة مرتبطة بالمنافسة التجارية بين التجار المغاربة.

وأضاف المحققون أن المتورطين الثلاثة الذين يملكون محلا تجاريا بالمنطقة بدورهم أرادوا التخلص من منافسهم الجديد عن طريقة المافيا بإرغامه على إغلاق محله وحتى يستفردوا لوحدهم بالسوق المحلية وسط الجالية المغربية حيث تعرف حضورا عدديا قويا بمنطقة سان مارتشيلّينو.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE