وزراء بحكومة العدالة والتنمية مطلوبين للقضاء..!!


وجه عبد السلام شاوش، محامي حميد المهداوي ومحمد جلول، ونبيل احمجيق، المتابعين في قضية أحداث الحسيمة،  طلبا إلى الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف ضد النيابة العامة، لاستدعاء عدد مهم من الشهود.

وحدد المحامي الشهود في زعماء الأحزاب السياسية، بعدما أصدروا مواقفهم من مجريات أحداث الحسيمة، ومنهم سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة الحالي، وعزيز أخنوش عن التجمع الوطني للأحرار، وامحند العنصر عن الحركة الشعبية، وإدريس لشكر عن الاتحاد الاشتراكي، ونبيل بنعبد الله عن التقدم والاشتراكية، ومحمد ساجد عن الاتحاد الدستوري، وعبد الوافي لفتيت بصفته مقدم المعلومات بخصوص الأحداث.

والتمس المحامي نفسه استدعاء سفراء روسيا وهولندا وبلجيكا ، لأن محاضر البحث التمهيدي كشفت أن مكالمات هاتفية واتصالات لبعض المتهمين تمت بين المغرب وهذه البلدان، ثم ممثل عن القيادة العامة للجيش، والقيادة العامة للدرك للتأكد من قانونية النقل والانتقال، بالإضافة إلى خبراء في مجال الاتصالات للتأكد من محتوى التسجيلات.

وضمت لائحة الشهود أيضا، عاملي الدريوش والناظور وقياد ورؤساء دوائر أشرفوا على عملية نقل المعتقلين، إضافة إلى طلب ضم مستندات المجلس الأعلى للحسابات، واستدعاء إدريس جطو، وضم بلاغ الديوان الملكي وملف محسن فكري إلى القضية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE