المخابرات الروسية تتجسس على مواقع التواصل الاجتماعي للمغاربة


وضعت الإستخبارات الروسية ملايين حسابات المغاربة على فيسبوك وباقي مواقع التواصل الاجتماعي تحت مجهر المراقبة لرصد أي شبهات لإرهاب أو عنف المشجعين الراغبين في الإنتقال إلى روسيا لتشجيع المنتخب.

وكتبت “المساء” أنه حسب معطيات كشف عنها مسؤول روسي، فإن مواقع التواصل الاجتماعي للمغاربة ستكون تحت أعين الأجهزة الروسية طيلة الأشهر التي تسبق تنقل الجمهور إلى روسيا، بهدف جمع معطيات من شأنها مساعدة الأجهزة الأمنية الروسية على تحديد المخاطر ورصد أولي لأي تخطيط قد يستهدف المسابقة الكروية الأكبر في العالم، إذ تخشى السلطات الروسية تسلل متطرفين بين الجمهور القادم إلى روسيا.

وحسب المعطيات ذاتها ستكون الأجهزة الروسية قادرة على الوصول إلى معطيات صفحات المشجعين المغاربة عبر اتفاقية تجمع روسيا بدول أجنبية على رأسها دول أوروبية، تسمح لها بالوصول إلى بوابة الإنترنت المغلقة التي توفر معلومات عن منتهكي النظام العام بين المشجعين، بالإضافة إلى معطيات عن مخاطر أخرى بما فيها التنظيمات المتطرفة.

وتشمل الإجراءات جميع البلدان التي تمكنت من التأهل لنهائيات كأس العالم بروسيا، ضمن خطة لتأمين الحدث الرياضي وتجنب أحداث الشغب أو الأحداث الإرهابية.

وكشف مسؤول روسي أن موسكو أقدمت على تأسيس تعاون وثيق مع الشركاء الأجانب، بما في ذلك اتفاقية مع مجلس أوروبا، المفتوحة لجميع الدول، والتي تتبع نهجاً واحداً للأمن والحماية والخدمة خلال جميع الأحداث الرّياضيّة، وفي مقدمتها مباريات كرة القدم.

وأنشأت السلطات الروسية مقراً يتولى تنسيق جهود الأجهزة الأمنية المعنية لمنع أعمال الإرهاب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE