قائد قيادة الحي الحسني بمراكش يرفض تسلم ملف جمعية وأعضاء الجمعية يعتبرونه شططا في السلطة


عبر أعضاء الجمعية الوطنية للجماعات السلالية بالمغرب عن استيائهم وتذمرهم الشديدين من رفض قائد الملحقة الادارية بالحي الحسني بمراكش إعطاء وصل التسليم المؤقت للجمعية.
وأكد أعضاء الجمعية أن القائد علل قراره على ترهات لا اساس لها من الصحة ومنها النوايا غير المعلنة في اشارة واضحة الى علمه الغيب واجتهاده المتجاوز.
وأعرب ابراهيم نصوح أحد أعضاء المكتب المنتخب للجمعية عن استغرابه الشديد للرعب الذي تشعر به الدولة في شخص القائد من تأسيس هذه الجمعية.
وقال عضو المكتب إن “القائد لا زال يملك عقلية سنوات الرصاص ويعتبر الأوامر المحدد الأول لكل القرارات وليس القانون” مضيفا أن القائد كان مضطرا لتنفيذ أوامر من جهات عليا لا يستطيع مخالفتها حسب تبريره لنا .
يذكر، أن الجمعية تتوفر على محضر محرر من قبل عون قضائي، ،يثبت امتناع القائد عن تسلم الملف القانوني للجمعية .
و للإشارة فرفض الإدارة تسلم ملف الجمعية وتسليم الوصل المؤقت حسب الثابت من محضر المفوض القضائي رغم توافر الملف على سائر الوثائق المتطلبة قانونا يشكل مخالفة دستورية لحرية تأسيس الجمعيات وللنظام التصريحي -وليس الترخيصي – الذي تقوم عليه والذي لا يمنح للإدارة أي صلاحية تقديرية بشأن التصريح مما يجعل القرار الإداري المطعون فيه يشكل اعتداء على صلاحية السلطة القضائية باعتبارها الجهة الوحيدة المخول لها دستوريا توقيف الجمعية أو حلها ،وينزل منزلة الاعتداء المادي على حق تأسيس الجمعيات بشكل يجرده من المشروعية ويجعله مشوبا بعيبي مخالفة القانون وعدم الاختصاص وحليفه ، وخرقا لقانون الحريات العامة، وشططا في استعمال السلطة، مما يسيء إلى صورة المغرب في مجال احترام الحريات أمام المنتظم الدولي، وإعطاء الانطباع بتملصه من كل المواثيق والتوصيات الدولية، مطالبين الوالي البجيوي بضرورة تحمل مسؤوليته إزاء رفض قائد قيادة الحي الحسني تسلم الملف القانوني للجمعية المذكورة، والعمل على تصحيح الوضع.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE