القدس العربي:اسبانيا تفشل في وساطتها لحل أزمة منطقة الكركات


بعد التوتر الاخير الحاصل بين المغرب وجبهة البوليساريو المزعومة على منطقة الكركات التابعة للتراب المغربي،قامت اسبانيا بخطوة انسانية للوصول الى حل توافقي،وذلك في محاولة لاقناع دول كبرى بالضغط على الطرفين لتفادي حرب محتملة بين الجانبين،لا يعلم مصيرها إلا الله.لكن محاولتها بائت بالفشل.

وذكرت  صحيفة”القدس العربي” ان الجارة الاسبانية للمغرب،عملت على تقديم مطالب للوساطة بين المغرب ومرتزقة البوليساريو للوصول الى حل سلمي توافقي يرضي الطرفين،خاصة في ظل التمركز العسكري للجانبين على بعد امتار محدودة من بعضهما البعض،بالاضافة الى تجمع خمس دول كبرى في المنطقة،وهي امريكا وفرنسا وبريطانيا وروسيا واسبانيا تعمل قصارى جهدها لحل النزاع القائم على الصحراء المغربية،دون الوصول الى حل نهائي منذ هدنة 1991.

وجاء فشل اسبانيا في نيتها بالوساطة،جراء رفض جبهة البوليسايو،حيث اعتبرت أن اسبانيا لم تلتزم الحياد،ومالت كل الميل في صف المغرب،مستشهدة بموفق اسبانيا بمجلس الامن خلال السنتين الاخريتين عندما عارضت مقترح المينورسو بضرورة مراقبة حقوق الانسان بالاقاليم الجنوبية.
وسبق لزعيم جبهة البوليسايو أن نزل الى منطقة الكركات زي عسكري،لاستفزاز المغرب،غداة الزيارة الافريقية التي قام بها الملك الى دول افرقيا الغربية،وابرم اتفاقية مع رئيس جمهورية نجيريا محمد بخاري لتمرير انانب الغاز عبر الاقاليم الجنوبية للمملكة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*