مدرس يغتصب 30 تلميذة في فرنسا


 

أصدرت محكمة فرنسية حكما بحبس مدرس سابق بالسجن 20 عاما، بعد أن اغتصب واعتدى جنسيا على 30 فتاة بين سن الرابعة والثانية عشرة في مدرسة بمنطقة سافوا شرقي فرنسا في مركز ترفيهي.

وتعتبر هذه العقوبة القصوى التي يمكن أن يواجها إريك مولكريت (51 عاماً) لهذه الجرائم وتلك التي طالبت بها النيابة العامة.

وهو لن يحظى بإمكانية الإفراج عنه إلا بعد مضي ثلثي فترة هذه العقوبة المرفقة بمتابعة اجتماعية وقضائية على مدى عشر سنوات بعد خروجه من السجن، بحسب “دنيا الوطن”.

وكان متهماً باغتصاب 18 تلميذة والاعتداء الجنسي على خمس فتيات بين سن الرابعة والسادسة حيث كان يرغمهن على مداعبات بالفم بعد عصب عيونهن في مدرسة بلدة بلانيز في سافوا بين عامي 2011 و2013.

وكان إريك مولكريت ملاحقاً أيضاً بتهمة مداعبة 11 فتاة بين سن الثامنة والحادية عشرة خلال رحلة لركوب الخيل في شارانت ماريتيم في عام 2012. وتم التعرف على الضحايا بفضل الصور التي التقطها وعثر عليها في حاسوبه.

وقد أقر المدرس السابق الموقوف منذ عام 2013، بكل التهم الموجهة إليه.

وقال أمام المحكمة متوجهاً إلى عائلات الضحايا قبل أن تنسحب هيئة المحلفين للتداول بالحكم “أريد فعلاً أن أطلب صفحكم إلا أنني عاجز عن ذلك لأن ما قمت به لا يستحق الصفح”.

ولم تصدر أي ردة فعل على المتهم لدى تلاوة الحكم فيما بكى بعض الأهل.

وقال بعضهم “نشعر بالارتياح” فيما قال البعض الآخر “نال ما يستحق”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*