المستشفيات المغربية بدون أطباء خلال الايام المقبلة


يخوض الاطباء بمختلف المستشفيات العمومية إضرابا وطنيا،يوم الخميس 14 دجنبر المقبل، باستثناء قسمي الانعاش و المستعجلات، احتجاجا على تماطل الحكومة للاستجابة إلى مطالبهم وغياب رؤية سياسية حقيقية واضحة لانقاذ الوصع الصحي بالبلاد.

ويشمل البرنامج الاحتجاجي المسطر من قبل الاطباء المنضوون تحت لواء النقابة المستقلة لاطباء القطاع العام،تعميم شروط علمية وطبية بكافة المؤسسات الطبية،وتنظيم وقفات إحتجاجية جهوية، وإضراب يوم 16 يناير من العام القادم،فضلا عن تنظيم وقفة وطنية احتجاجية يوم 10 فبراير  المقبل،وذلك من أجل تسليط الضوء على المستشفيات العمومية بمختلف انحاء المملكة وتوضيح الصورة للمجتمع المدني.

وتدخل سلسلة النضالات التي يخوضها الاطباء حسب النقابة المبرمجة في الايام القادمة في إطار التنديد بالوضع الذي يصفونه بالكارثي في قطاع الصحة العمومي،نظرا لغياب صورة سياسية حقيقة لانقاذ الوضع، لاسيما أمام إفتخار أصحاب القرار إلى خارطة طريق واضحة لتجنب السكتة القلبية التي تهدد القطاع الصحي.

وتأتي هذه البرامج التصعيدية إحتجاجا على ما أسموه سياسة الترقيع الصحي وسط أغلب المؤسسات الصحية، عنوانه غياب المعايير الطبية لعلاج المريض المغربي، والنقص الحاد في الموارد البشرية والمعدات الطبية،وغياب شروط الممارسة الطبية السليمة، والاستهتار بأبسط حقوق الطبيب المغرب،رغم كل التضحيات ونكران الذات وحجم المعانات التي تتكبدها هته الفئة يوميا على حد تعبير النقابة.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE