اختبار يجيب على سؤال صعب…هل طفلي سيكون مجرما في المستقبل


 

وضعت دراسة مشتركة لثلاث جامعات مختلفة، اختبارا للأطفال مدته 45 دقيقة فقط، تكشف نتائجه عن الأطفال الأكثر ميولا إلى الأعمال الإجرامية.

الدراسة أعدها باحثون، بجامعات نورث كارولينا الأمريكية وأوتاجو النيوزيلندية وكلية لندن البريطانية، ونشر نتائجها موقع “سكاي نيوز” البريطاني، أن بإمكان تلك الاختبارات على المخ التنبؤ بالمشكلات الصحية التي قد يتعرض لها الطفل في المستقبل.

وحسب نتائج الاختبار يكون من السهل التدخل المبكر لمنع تطور الميول الإجرامية في شخصية الطفل، وكذلك منع التدهور الصحي للطفل، ويكون علاجه أسهل في المراحل الأولى.

وراقب الباحثون حياة ألف شخص، من مدينة دوندوين النيوزيلندية، طوال 35 عاما، منذ أن كانوا في عمر الثالثة.

وتقول الدراسة أن هناك ارتباطا كبيرا بين بدايات الطفل، وطريقة حياته بعد ذلك، “لكن يبقى أن تقديم بعض المساعدات لهؤلاء الأطفال في الصغر ستكون نتيجتها رائعة عندما يتقدمون في العمر”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*