فنانة إيطالية ترسم مشاعر حزن اعتقال طفل فلسطيني في لوحة فنية


رسمت فنانة إيطالية، لوحة فنية تحاكي فيها مشهد الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي (16 عاما) الذي اعتقله نحو 23 جنديا إسرائيليا، الخميس الماضي، وعصبوا عينيه، في منطقة باب الزاوية في ‎مدينة الخليل، ولاقت صورة اعتقاله انتشارا واسعا على مستوى العالم.

مشهد وثقته عدسات مصورين وتناقلته وسائل الإعلام الدولية، خلال تغطيتها للاحتجاجات المنددة بالإعلان الأمريكي، استفز الرسامة الإيطالية “أليسيا بولينسي” Alessia Polenzi”والتي تشتغل بدورها مصورة محترفة، وجعل أناملها توّثق ‐على طريقتها‐ كّم الحزن والغضب الكامنين خلف الصورة. لوحة استخدمت فيها الرسامة العلم الفلسطيني، وطمست فيها ‐متعّمدة‐ ملامح الجنود الذين اقتادوا الطفل الجنيدي، تنديدا منها بالظلم الذي يتعرض له أطفال فلسطين.

أليسيا اختارت رسم مشاعر الحزن التي انتابتها بسبب الظلم الذي يتعرض إليه أطفال أبرياء أمثال فوزي، لتتحول عصارة مشاعرها إلى لوحة فنية حظیت بتداول واسع عبر مواقع الإتصال الإجتماعي.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE