هكذا تعاملت السلطات مع منزل أيل للسقوط يهدد حياة المواطنين


علمت صحيفة24 من مصادرها أن سلطات عمالة مقاطعة سيدي البرنوصي قامت بإخلاء منزل مهدد بالسقوط بعد تقديم مالكته شكاية في الموضوع.

المنزل المتكون من أربع طوابق، قام بمعاينته خبراء متخصصين في فحض السكن الآيل بالسقوط، فتبين أنه على وشك الانهيار في أية لحظة مما دفع السلطات الى إفراغه من السكان بشكل مستعجل مقابل استفاذة المكترين من سكن نموذجي.

ولم يتم تسجيل السكان من الاشخاص الغائبين،لاسيما الذين تروكوا المسكن منذ سنوات وعادوا الى البحث عن نصيب من الاستفاذة بعد سما خبر هدم البناية السكنية.

ويشار إلى أن البناية كانت عبارة عن جمام شعبي في فترة ستينات وسبعينات القرن الماضي قبل أن يتحول إلى مسكن للكراء استفاذت من استئجاره من طرف أسر مكثت به طويلا.

وحلت بعين المكان لانجاز عملية الهدم كل من عناصر الامن الوطني والقوات المساعدة ورجال المطافئ.

وتذمر السكان من عملية الهدم لاسيما بعد تقديم السلطات المختصة ضمانات غير مؤكدة تطرح أكثر من سؤال في مدى تنفيذها.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE