قصة الطفل الصغير المشوه الذي يعبد في الهند على أساس أنه الاله”غانيشا”


لعلها من الغرائب الجديدة التي تكاد لاتنتهي في الهند متعددة الأعراق والديانات، أثيرت قصة طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة يأتي الهنود إليه من أتباع الديانة الهندوسية ليقدموا له القرابين لاعتقادهم أنه إله.

وولد الصبي الهندي “برانشو” في قرية جالندهار في ولاية البنجاب في الهند، في حالة طبية غامضة تركته بجبهة متورمة وملامح عميقة وعيون ضيقة، ما جعل أهل القرية هناك يعتقدون أنه طفل إلهي.

حيث أطلق عليه سكان القرية لقب “الإله غانيشا”، وفي كل خميس يستقبل برانشو عبدته من القرويين خارج أحد المساجد بالقرب من قريته، حيث قرر والده “كامليش” ذلك لمنع الأعداد الكبيرة من المصلين من دخول منزل الأسرة الصغير.

ويقول جاسوندر، وهو قروي محلي جاء ليرى برانشو، إن “الناس يأتون لرؤية برانشو لأنهم يعتقدون أن الإله غانيشا قام بتقمصه، فيقومون بالانحناء له احتراماً وطاعة، وأنا افعل نفس الشيء”.

وحتى والد برانشو، يعتقد أن ابنه يختلف عن بقية الأطفال، ويقول “إنه إله، أنا أيضاً أعبده مثل باقي القرويين، فجسده يشبه تماما جسد الإله غانيشا، وتحل بركته على الجميع في القرية، ومن قابله من القرويين استجيبت جميع رغباتهم”.

وأضاف، أنه ” يذهب إلى المدرسة كل يوم، وعندما يرى الناس ابني يستقبلونه بالورود”


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE