بنكيران:ننصح الملك ولن نتنازع معه لهذا السبب؟


خلال لقاء تنظمي لحزب العدالة والتمنية الاسبوعي الماضي بالرباط،ابان الامين العام عن حزب المصباح ورئيس الحكومة المغربية المعين،عن رفضه التام لما اعتبره”افساد انتصار 7أكتوبر”وهو يوم الذي اجريت فيه الاختباتات التشريعية،وحصل فيه حزبه على غالبية أصوات المواطنين.

وذكرت وسائل اعلامية أن بن كيران قدم خلال اللقاء توضيحات بعلاقة حزبه ومهامه،باللملكية،مبرزا عدم دخوله مع القصر فيما اسماه “بالمنازعة”مشيرا أنه بسبب دخول عدد من التيارات السياسية،مع المؤسسة الملكية”أفقدت المغرب الشيء الكثير”.

وأبرز رئيس الحكومة المعين،شكل علاقة حزبه بالملكية،على أنها”مسألة تعاون لما فيه صالح البلاد،وأحيانا بتقديم النصحية”،التي لم يعتبرها زعيم حزب المصباح عيبا.

وعن مسألة البلوكاج الذي تعيشه الحكومة منذ اقتراع السابع من اكتوبر،ألقى رئيس الحكومة اللوم على خصومه،الذين وقفوا سدا منيعا في تشكيل الحكومة المنتظرة،وقال عنهم”إنهم لن ينجحوا”في افساد حزبه في الانتخابات التشريعية الاخيرة،مشيرا لن ينفي ادعاءه أنهم فشلوا في تحقيق مساعيهم الى حدود اليوم.

وذهب المسؤول الحكومي،انه توقع سقوطه بعد فترة من تشكيل الحكومة الاولى،خصوصا بعد خروج حزب الاستقلال من التحالف،ومع قرب تنظيم الانتخابات الجماعية،قال” “خصوم الحزب قاموا بكل شيء لكنه خرج منتصر منها، وبأغلبية داخل جل المدن الكبرى”،دون الاشارة الى حزب معين يصفه من بين خصومه المتحدث عنهم.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*