إدارة الحموشي تتجسس على المحافظين على صلاة الفجر


تنهج إدراة مراقبة التراب الوطني المعروفة لدى المواطنين ب”الديستي”،خطة قديمة جديدة لمنع زحف الافكار المتطرفة في صفوف الشباب المغربي الاكثر تدينا،والذين ينساقون بسهولة شرب الماء مع التطرف والغلو القادم من الشرق الاوسط.

وتقوم المخابرات المغربية التي يرأسها، عبد اللطيف الحموشي،بتتبع خطوات المصلين المعلقة قلوبهم بالمساجد في أداء الصلوات الخمس،وخاصة المحافظين على فريضة الفجر،بحسب ما أورده موقع “الايام”.

وأضاف المصدر،أن هذه الخطوة احترازية يتوخى منها جهاز المخابرات الحرص على عدم تبني الفكر الداعي بالمغرب،خاصة بعد  التحاق أستاذ لمادة الفلسفة قبل أسابيع فقط بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الموجود على الأراضي السورية و العراقية.

ومن المعلوم ان المغرب يعيش في أمن وأمان بعد تفجيرات 2003 بحي الفرح وتفجيرات 2007 بفندق فرح،وتمكن من إحباط عدة عمليات إرهابية نتيجة يقظة جهاز المخابرات الذي لا يغادر كبيرة ولا صغيرة من تمر في غفلة منه لزعزعة استقرار البلاد وترويع المواطنين،وهو ما دفع بيعض الدول الاروبية تستعين بخبرة المغرب وتطلب مساعدته في الحد من المد الارهابي المتطرف بأروبا.

ويذكر ان المغرب أنشأ معهدا لتكوين الائمة في الرباط المبني على الوسطية والاعتدال،يستقبل كل سنة عشرات من الطلبة قادين من إفريقيا وأروبا لدراسة الامامة والخطابة على طريقة مذهب الامام المالك،البعيدة عن التطرف والارهاب.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE