فيلم عن فضيحة مونيكا وكلينتون في السينما الأمريكية


 

تنتظر دور السينما الأمريكية خلال الفترة المقبلة، فيلما يتناول فضيحة الرئيس الأمريكي الأسبق، بيل كلينتون، مع مونيكا لوينيسكي.

نشر موقع “Page Six” الأمريكي، تقريرا عن أن صالات السينما ربما تعرض قريبا فيلما عن فضيحة مونيكا لوينيسكي وبيل كلينتون.

وأكد الموقع، أن سيناريو الفيلم لـ”لوسيان جولدبرج”، حيث يركز فيه على مونيكا وصديقتها ليندا تريب، التي سربت خبر علاقة كلينتون ولوينيسكي، وقال إنه حصل على تسجيلات من ليندا عن القصة، وأعاد الحديث عن البدء في تنفيذه في هوليوود بعدما كانت تعتبره عدة ستديوهات من الأعمال الممنوعة.

وأكد المؤلف أنه مستعد لجلب محامين ليتولوا الموضوع، في حالة مواجهته أية عقبات قانونية، مشيرا إلى أن ليندا تريب تدعمه في هذا، خاصة وأنها سجلت المحادثة التي كشفت علاقة كلينتون ومونيكا بدون علم صديقتها المقربة مما تسبب في الفضيحة السياسية الشهيرة.

جدير بالذكر أن مجلة “Slate” سبق وأن نشرت تقريرا عن أن قصة كهذه تستحق فيلما بطاقم نجوم من الصف الأول، ورشحت المجلة أسماء النجوم الذين يمكن أن يقوموا بالمشاركة في الفيلم، حيث رشحت فيليسيتي جونز في دور مونيكا لوينيسكي، وماثيو ماكونهي، في دور بيل كلينتون، وريز ويزرسبون في دور هيلاري كلينتون، ومارجو مارتيندالا في دور ليندا تريب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*