كان يبحث عن التدفئة فانتهى به المطاف الى جثة متفحمة


عثرت عناصر الدر الملكي،يوم أمس الاحد،على جثة رجل ستيني متفحمة قرب مقبرة مدينة تافروات،التهتمتها النيران بالكامل.

وحسب وسائل إعلامية محلية،فإن الهالك البالغ من العمر 62 سنة،اعتاد حياة التشرد والنوم في العراء بعدما تخلت عنه أسرته،وبات بتخذ مقبر “أضاض” ضواحي المدينة ملجأ له حيث عثر عليه جثة متفحمة.

وأشارت ذات المصادر أنه من المرجح أن الهالك أشعل في حزمة من الحطب النار من أجل التدفئة ليلا ثم نام ليجد نفسه أغمض عينيه إلى الابد.

 

وأضافت المعطيات نفسُها أن الضحية، المنحدر من منطقة أملن، اتخذ مسرح النازلة مكانا لاستقراره حيث بنى فيه منذ مدة كوخا من القش وأغصان الأشجار.

إلى ذلك، حلت بمسرح الحادث عناصر الدرك والسلطة الإدارية المحلية والطبيبة الشرعية لإجراء المعاينة القانونية المعمول بها تحت إشراف النيابة العامة المختصة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE