عناصر الأمن الوطني بتزنيت تضع حد لمغامرة عصابة اجرامية


استنفرت مصالح الشرطة القضائية التابعة لأمن تيزنيت عناصرها، طيلة اليوم الإثنين،إثر توصلها بشكاية شفوية من أربعة تلاميذ تعرضوا للإعتداء من عصابة مكونة من أربعة عناصر بإستعمال كلب من نوع ” بيتبول ” و أسلحة بيضاء من سكاكين و سيوف .

وقد صرح الضحايا لعناصر الشرطة القضائية في شكايتهم أنهم تعرضوا ، صباح اليوم ، للضرب والجرح من طرف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 20 و27 سنة، اعترضوا سبيلهم بينما كاونوا متجهين لمقر ثكنة القوات المساعدة بالطريق المؤدية لسيدي إفني و سط مدينة تيزنيت، لإجتياز مباراة لولوج صفوف رجال القوات المساعدة ، واسعمل الجناة في اعتدائهم اسلحة بيضاء من سكاكين و سيوف و كلب من ” بيتيول ” قبل أن يقوموا بالاستيلاء على ما بحوزتهم من مبالغ مالية وهواتف نقالة و وثائق…

وفور توصل مصالح الأمن بشكاية الضحايا، استنفرت عناصر شرطتها القضائية و فعّلت مجموعة من الأبحاث الميدانية، وهو ما مكّن من تشخيص هوية المشتبه فيهم ، وهم من ذوي السوابق العدلية ، وتحديد مكان تواجدهم بأحد المنازل بحي المسيرة ،وقد رفض أفراد العصابة الإستجابة للعناصر الأمنية بفتح باب المنزل و تسليم أنفسهم ، مما اضطر معه بمداهمة ذات المنزل و القاء القبض عليهم حيث تم حجز أثناء تفتيش المنزل مجموعة من الهواتف المسروقة وضبط الكلب المستعمل في الإعتداء.

وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE