عمال النظافة يخوضون إضرابا عن الطعام مدته 48 ساعة قابل للتصعيد


قرر عمال النظافة المرتبطين بعقود غبر محدود مع شركة “سيطا بلانكا”، خوض إضرابا عن الطعام مدته يومين(48 ساعة)،احتجاجا على التشرد والاقصاء الذي تعرضوا له بعد قضاء معظم العمال المطرودين مدة زمنية ليست بالقصيرة تتراوح من 12 و16 عشر سنة.

من بين هؤلاء العمال أفراد في عنقهم أزواج وأولاد،طرقوا باب قطاع النظافة بعدما غلقت أمامهم كل المنافذ،ليجدوا أنفسهم أخيرا لقمة صائغة للتشرد والتهميش حيث كانوا يستفذون من التغطية الصحية وصندون الضمان الاجتماعي.

أمام مشكل الطرد الناتج عن فك العقدة المبرمة بين مجلس مدينة الدار البيضاء و شركة “سيطا بلاك” المكلفة بقطاع التدبير والنظافة بسبب كشف تلاعبات مسؤولين كبار محسوبين على الشركة،خاض العمال المتضررين وعددهم 20 عاملا إضراب قبل 12 يوما امام مقر مجلس المدينة دون تفاعل يذكر من الجهات المختصة لمجلس المدينة،وهو دفع العمال الى التعصيد  من الاحتجاج وصل إلى قرار يهم الاضراب عن الطعام مدته يومين قابل للتمديد.

من جهتها نددت الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل المنضوية تحت لوائها الشغيلة المقصية بما وقع للعمال المطرودين.

وجاء في بلاغ الكونفدرالية الديمقراطية الذي تتوفر صحيفة24 على نسخة منه”إن المجلس الذي يدعي في أدبياته الدفاع عن حقوق الطبقة العاملة أقدم على تشريد ممثلي العمال،من مناديب الاجراء والممثلين النقابيين،لقرابة السنة دون وجه حق.وما ترتب عن ذلك من مآسي نفسية واجتماعية للمطرودين وعائلاتهم”.

وعبر البيان عن أسفه الشديد لعدم تسوية ملف المطرودين بالشركة المذكورة،مضيفا “إن هذا الملف تعتبره خرقا لكل المساطر القانونية”.

ومن المنتظر أن يخوض المطرودين إضرابا عن الطعام  في مرحلة ثانية مدته 48 ساعة،ابتداءا من يوم الجمعة 29 دجنبر 2017.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE