اخر المعلومات عن قاتل السفير الروسي بانقرة


في أخر التطورات المتعلقة بحادث اغتيال السفير الروسي بأنقرة، كشفت

وسائل إعلام تركية أن منفذ الاغتيال هو عنصر امني كان ضمن التعزيزات

الأمنية التي أرسلتها الشرطة لحراسة السفارة الروسية بالعاصمة التركية أثناء

المظاهرات التي اندلعت أمام السفارة للتنديد بالهجوم الروسي على حلب.

وقد ذكرت نفس المصادر أن  “مولود ميرت الطنطاش” البالغ من العمر 23 سنة قد أخد

إجازة من العمل يوم الحادث، و حجز غرفة في فندق قريب من المعرض

وعند المساء توجه إلى مركز الفن المعاصر الذي أقيم فيه معرض الصور ليتمكن بعد ذلك

من دخول القاعة بعد أن أدلى بهويته للحراس ليبدأ بعد ذلك سيناريو عملية الاغتيال.

بحيث أخد “مولود ميرت الطنطاش” مكانه خلف السفير الروسي بكل هدوء دون أن يثير

أي شك بين الحضور لاعتقادهم انه ضمن الحراس المكلفين بالأمن، إلا انه باغت الجميع

بإطلاقه الرصاص من مسدس يدوي  على ظهر السفير “كارلوف” ليرديه جثة هامدة.

وقد أضافت بعض الصحف التركية ان “مولود ميرت الطنطاش” كان قد سبق وان تم إيقافه

مؤقتا عن العمل للاشتباه بكونه  متورطا في المحاولة الانقلابية التي شاهدتها تركيا في يوليوز

الماضي ليتم بعد ذلك إعادته إلى عمله في 16  من شهر نونبر الماضي


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE