ساكنة حيي الكوثر و المهاجر بالصخيرات يدقون ناقوس الخطر جراء تماطل السلطات المحلية و شركة ريضال في ايجاد حل لمشكل تسرب المياه تحت أسس منازلهم


توصلت صحيفة 24 بشكاية من ساكنة حيي الكوثر والمهاجر بالصخيرات يشتكون من خلالها من عدم الاكترات لمعاناتهم و التي دامت لأكثر من سنتين جراء تسرب مياه من إحدى القنوات التي تمر تحت عدد من المنازل ، مما جعلها مهددة بالانهيار في أي وقت.

و حسب نص الشكاية فإن سكان كل من المنزل رقم 47 و 49 و 51و 52 يعيشون في هلع وجحيم جراء التسرب الحاصل في قناة لمياه الشرب تمر تحت كل من المنزل رقم 51 و 52 مما جعلها مهددة بالانهيار في اي لحظة جراء تآكل اسساتها و ظهور رطوبة في الجدران والخطير في الامر ظهور  تشققات في المنزل رقم 47.

و قد أضافت نفس الشكاية ، أنه قد تمت مراسلة المجلس البلدي و شركة ريضال قصد حل المشكل في أقرب الآجال ، و بالفعل فقد تم تخصيص لجنة للبحث و التنقيب عن القناة المتسببة في المشكل ، إلا أن الأمر لم يخرج لحيز التنفيد.

و أمام هذا الوضع ، و مخافة تطور الأمور ، فقد قامت الساكنة المتضررة بمبادرة لحل المشكل ، حيث تم  اقتناء مضختين للماء لتخفيف العبئ على اساسات المنازل كما تم التنقيب على القناة المائية المسببة للمشكل ، قبل أن توجه شركة ريضال دعيرة قدرت بـ 2570 درهم جراء قيام الساكنة بعملية الحفر ، دون أن تجد لحد الساعة أي حل لمشاكلهم التي باتت تؤرقهم و تشكل خطرا كبيرا على أسرهم.

هذا و قد أكدت الساكنة المتضررة أنهم يحملون كامل المسؤولية للسلطات المحلية و لشركة ريضال جراء تملصهم و تماطلهم في حل هذا المشكل.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE