بوناني أكادير: “سكايرية” غاضبون …وعمل نظامي مهني مميز بعيد عن أي استفزاز


عبـدالــرحيــم شبـــاطـــــــــــي
انطلقت احتفالات البوناني ليلة الاحد / الاثنين بأكاديرعلى ايقاع الإنتشار الملحوظ لعناصر الأمن بمختلف النقط الحيوية وكذا بكل أحياء المدينة مع التذكير ان هذه الترتيبات كانت أكيد مضنية ومتعبة هذه السنة بعد ان بدأت باكرا بسبب المقابلة الكروية التي جمعت في نفس اليوم بملعب ادرار فريق حسنية اكادير ضد المغرب التطواني.
عناصر امنية بلغت 1400 عنصربترتيبات محكمة،تمت بحضور والي الأمن ورئيس المنطقة الأمنية الى جانب العميد المركزي ورئيس القيادة العليا للهيئة الحضرية وكذا مختلف رؤساء الدوائر والمصالح الأمنية الأخرى …بمشاركة متدربي المعهد IRP وشرطة السير والجولان وعناصر ل BRI وكذا عناصر القوات المساعدة ورجال الوقاية المدنية.
وقد عرف وسط المدينة خلال الفترة المسائية تدفق أمواج هائلة من المارة ومن العربات السيارة خلافا لباقي انحاء اكادير الكبير حيث عاينا في جولة ميدانية كانت موسعة غياب شبه تام للمواطنين ببعض المحاور وببعض الأحياء، بعد ان فضل جل المحتفلين التمركز بوسط وبكورنيش المدينة،مع معاينتنا كذلك لحملات استباقية صارمة كانت مستحسنة من طرف الأفراد والعائلات بعد ان استهدفت سيارات “السكايرية” المتواجدة ببعض النقط السوداء المتوارية واخرى مطلة على الميناء الجديد،و سيدي بوالقنادل وبكورنيش انزا …حيث كان البعض ينوي احتساء مشروبات كحولية ومخدرات من شأنها التشويش على احتفالية الليلة.هذا مع تسجيل انتشار محمود لوحدات متحركة داخل كل الأحياء والأزقة مما نتج عنه بعض التوقيفات الاستباقية التي تمت هنا وهناك في حق بعض المشبوهين و”صحاب الكريساج” والمعربدين وذلك من طرف عناصر الأمن وكذا من طرف رجال الدرك الملكي حيث عاينا ايضا كوكبات متفرقة من الدراجيين الدركيين كان لها الدور الكبير في تغطية ومراقبة مقطع اورير في اتجاه التامري، مع تسجيلنا لحركة بعض الدوريات الدركية الراجلة بكل من مدخل تغازوت وأورير وكذا منطقة ايمي ودار السياحية التي خصصت لها ايضا وحدة متحركة لعناصر القوات المساعدة كانت مرابضة هناك بالمدخل وبرمال الشاطئ تحت اشراف ميداني ملحوظ  لقائد المنطقة بعد ان حقق فندق متواجد هناك نسبة امتلاء عالية من السياح المغاربة و الأجانب.
هذا دون اغفال الدور الرئيسي لتواجد بعض السدود القضائية للدرك على غرار آخرى خاصة بالشرطة بمداخل ومخارج المدينة،حيث تم توقيف سيارات مشتبه فيها،وكذلك دراجات نارية تم حجز العديد منها بواسطة سدود متنقلة مفاجئة.
ليبقى تعامل اغلب المواطنين بوعي وحذر مع الحدث اكبر ما سجلناه الى جانب الحضورالقوي لكافة الأجهزة الأمنية المختلفة ومعها باقي ممثلي واعوان السلطة المحلية الذين شكلوا جميعا بتفانيهم حديث الشارع العام بالمدينة بعد ان عبرت العديد من الأصوات عن ارتياحها بشكل كبيرلهذه اليقظة الأمنية الاستثنائية التي عاينا معها ايضا كموقع نكران ذات ملحوظ لكافة العناصر رغم تلك الاجواء الباردة والأعصاب المشدودة احيانا التي لم تمنع الجميع من ضبط النفس والقيام بعمل نظامي مميز مع تسجيلنا لمبدأ احترام حرية وخصوصية الآخر وتفادي مشاكل الاستفزاز التي كانت تقع فيها بعض العناصراحيانا تزامنا ومثل هذه المناسبات الخاصة والتي اشرنا لها في مقال سابق.  

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE