شفشاون تشهد أولى حالات الانتحار في سنة 2018


وضعت سيدة في عقدها الثالث،صباح اليوم،حدا لحياتها في أولى حالات الانتحار خلال السنة الميلادية الجديدة، بإحدى الدوارير التابعة لاقليم شفشاون، لاسباب تظل لحدود الان جهولة.

وذكرت مصادر محلية،ان الهالكة تبلغ من العمر 32، علقت حبلا في إحدى الشقق بمنزلها وأقدمت على شنق نفسها تاركة ورائها زوج وطفلين.

وأضافت ذات المصادر،أن زوج المتوفية عند عودته إلى منزله الكائن بدوار اعاربن التابع لجماعة بني بوزرة وجد زوجته جثة هامدة معلقة على حبل مشنقة الانتحار.

وحلت عناصر الدرك الملكي لعين المكان لمعاينة جثة الهالكية ونقلها الهالكة الى مستوع الاموات وفتحت تحقيق للوقوف على الاسباب الانتحار المجهولة.

وحسب شهود عيان،لم تكن المتوفية تشكو من إضرابات نفسية او خلل عقلي،كما يشهد لها المقربون بأخلاقها النبيلة.

وشهدت الاقاليم المحيطة بمدينة شفشاون،عدد كبير من حالات الانتحار خلال السنة الفارطة،وهو مادفع الجهات الحقوقية من مجتمع مدني وحقوقيين يدقون ناقوس خطر لعدم تنامي ظاهرة الانتحار.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE