فرار لاعبين للمنتخب الوطني لكرة اليد خلال معسكر إعدادي بإسبانيا…


متابعة

اختفى لاعبين اثنين ضمن وفد المنتخب الوطني المغربي لكرة اليد، خلال المعسكر الإعدادي في إسبانيا وذلك قبل ساعات من موعد العودة للمغرب بعد نهاية المعسكر ضمن استعدادات المنتخب لمنافسات بطولة إفريقيا التي ستقام بالغابون في الفترة ما بين 14 و28 يناير والمؤهلة إلى نهائيات بطولة العالم.

وشارك اللاعبان يوسف الطماح من نادي وداد السمارة، وهشام بوركيب المنتمي لمولدية مراكش، في الحصص التدريبية وفي المباراتين الإعداديتين أمام منتخب إقليم الباسك الاسباني، التي تخللت التجمع الإعدادي الذي انطلق في 23 دجنبر لغاية الأول من يناير بمدينة بلباو.

وإعتبر مصدر مسؤول في الجامعة الملكية لكرة اليد في تصريح صحفي أن الأمر يتعلق باختفاء وليس بعملية “هجرة غير شرعية” مادام اللاعبان لم يكسرا تأشيرتهما التي ما تزال سارية المفعول.

واستغرب ذات المصدر في حديث لـ’العربي الجديد’، من تكرار حوادث هروب لاعبي كرة اليد، سيما أن الصيف الماضي شهد حالة “هروب” لاعب ينتمي لفئة الفتيان في إسبانيا مستغلا مشاركة ناديه المنتمي لمدينة طنجة في بطولة دولية هناك، فضلا عن حالات كثيرة، تكررت في عهد رؤساء سابقين لجامعة اليد في السنوات الماضية

و أضاف أن أعضاء البعثة والمسؤولين كان الأجدر بهم اتخاذ جميع الإجراءات للاحاطة بلاعبين يمثلون المنتخب الوطني الأول، ويحضرون للدفاع عن الرياضة المغربية ضمن تظاهرة قارية، تجنبا لما تجره هذه الحوادث على سمعة الرياضيين المغاربة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE