الكشف عن هوية المهاجرة المغربية التي عثر مقطعة إلى أشلاء بفيرونا الايطالية


كشفت التحريات الاولية التي أنجزنها أمن بلدة فيرونا الايطالية،يوم امس الثلاثاء، عن هوية المهاجرة المغربية التي عثر عليها مقطعة الى أشلاء بواسطة منشار كهربائي،يوم السبت الماضي، سعيا لتقديم أطرافها الى الخنازير البرية.

الضحية تدعى مريم بن الشيخ،في متوسط عمرها الاربيعيني ومقيمة في إيطاليا قبل 20 عاما،طلقة من زوجها المغربي منذ سنة 2009.

واوضحت الابحاث الاولية أن الهالكة انقطعت عن زوجها قبل ثماني سنوات،أي منذ يوم الانفصال بين الزوجين، وكانت تعمل كخادمة في البيوت، لكن الشكوك تحوم حول مهاجر من ألبانيا تعرف على خديجة وتجري الابحاث لفك لغز الجريمة البشعة.

وحسب التلفزيون الرسمي،أن المحققين يقومون حاليا بالإستماع إلى معارف الضحية وأقاربها من بينهم مهاجر ألباني كان مرتبطا بها، آملين في فك لغز الجريمة، وأن دائرة التحقيقات تركز على الأشخاص الذين هم بدراية بالمنطقة التي عثر فيها على أطراف جثة الضحية.

ويذكر أن سيدة تقطن في منطقة “فاليجو” البعيد عن مدينة فيرونا حوال 30 كلم قد عثرث على جثة المهاجرة المغربية،قرب اسطبل تملكه لتربية الخيول،وقامت بإخبار الشرطة يوم السبت الماضي.

 

صحيفة24:زكرياء الناسك

 

 

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE