بعد الزلزال السياسي الأخير…حكومة العثماني في نسختها الثانية تقترب من الخروج لحيز الوجود


أشارت مصادر إعلامية ، إلى أن من المتوقع أن تشهد حكومة العثماني تعديلا خلال قادم الأيام  بعد أن قبل  العثماني بإجراء تعديل حكومي موسع، استجابة لحليفه الحكومي “التجمع الوطني للأحرار”، بعد إعفاء 4 وزراء فيما عرف ب”الزلزال السياسي”.

وحسب ذات الصادر ،  فإن الهندسة الحكومية الجديدة من المتوقع أن تعطي “للأحرار” حقيبة وزارة الصحة ووزارة السكنى وسياسة المدينة، فيما يتوقع أن يتولى كل من الاتحادي أحمد رضا الشامي وزارة الشؤون الإفريقية، والاتحادي الحبيب الدقاق وزارة التربية الوطنية.

و يضيف ذات المصدر ، أن أخنوش تنازل  عن بعض كتابات الدولة والوزارات المنتدبة لحزب “التقدم والاشتراكية” و”الحركة الشعبية”، مقابل تولي حقيبة وزارة الصحة والسكنى وسياسة المدينة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE