تثمين وتدبير الموارد التراثية والتنمية الثقافية محور اتفاقية تعاون بين جهة مراكش – آسفي و جامعة إيفورا بالبرتغال


تم نهاية الأسبوع المنصرم بإيفورا (130 كلم جنوب لشبونة)، التوقيع على اتفاقية تعاون بين جهة مراكش – آسفي من خلال دار المنتخب، وجامعة إيفورا، تهم مجال تثمين وتدبير الموارد التراثية والتنمية الثقافية.

وتهدف هذه الاتفاقية التي وقعها رئيس جهة مراكش – آسفي أحمد اخشيشن، وعميدة جامعة إيفورا آنا كوستا فريتاس، إلى تفعيل مقتضيات لدعم التعاون التقني بين دار المنتخب للجهة والجامعة البرتغالية، عن طريق التكوين المستمر للمنتخبين وموظفي الجماعات الترابية للجهة في مجال تأهيل وتدبير التراث المادي واللامادي.

وبموجب هذه الاتفاقية، يلتزم الطرفان بالتعاون معا من أجل إحداث إطار لانفتاح الجماعات الترابية لجهة مراكش – آسفي على التجربة البرتغالية في مجال الحفاظ وتدبير التراث، ومواكبة الجماعات الترابية للجهة في مجال التخطيط الثقافي.

وفي كلمة بالمناسبة، نوهت عميدة جامعة إيفورا بالتوقيع على هذه الاتفاقية، مجددة استعداد الجامعة بتعميق علاقات التعاون مع المغرب وخاصة جهة مراكش آسفي.

كما أبرزت جودة العلاقات البرتغالية – المغربية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية، مذكرة في هذا الصدد بالتاريخ المشترك الذي يتقاسمه البلدان الصديقان.

من جانبه، أكد اخشيشن أن اتفاقية الشراكة هاته تهدف بالأساس إلى تعزيز القنوات المتعددة للتعاون لتأمين انتقال الخبرات في مجال الحفاظ وحماية وتجديد التراث، وكذا في جميع القضايا المتعلقة بالحفاظ على الموارد المائية والموارد الثقافية عن طريق المبادرات التي طورتها الجامعة البرتغالية من خلال مختبرات، ومعاهد الهندسة، وكذا خبراءها وكرسي اليونيسكو الذي تحتضنه.

وأضاف أن البرتغاليين قد انخرطوا منذ مدة في مبادرات مماثلة التي ” تنسجم مع انشغالاتنا اليوم من أجل نقل التراث الهندسي وكذا الثقافي، سواء كان ماديا أم لامادي، إلى الأجيال القادمة في أحسن الظروف “.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE