وبحسب ذات الصحيفة،فقد تم تعيين الجنرال عبد الرزاق بوسيف خلفا للجنرال المقال بحضور شخصيات عسكرية ومدنية وازنة،من الدرك الملكي والقواة المساعدة،وبصفة خاصة الجنرال دوبركاد مصطفى مستور مفتش القواة المساعدة بالمنطقة الشمالية.

وبحسب مصادر ذات اليومية فإن ” فضائح هزت جهاز الوقاية المدنية كانت سببا في إعفاء الجنرال دو ديفيزيون عبد الكريم اليعقوبي، منها ملف الدبلومات المزورة لعناصر الوقاية المدنية، إذ تم اعتقال كولونيلين بالوقاية المدنية، إضافة إلى موظفة كانت وسيطة في فضيحة حاملي الشهادات الجامعية والأكاديمية المزورة، والتي أسفرت عن استقالات وتوقيفات. كما تمت متابعة 11 عنصرا من الوقاية المدنية في حالة اعتقال”.