الموت يفاجئ طالب يقرأ أية مؤثرة من القرآن الكريم بأزيلال


فاجأ ملك الموت الاحد الماضي طالب علم للعلوم الشرعية،بمدرسة تيزي نوبادو للتعليم العتيق بأزيلال،عندما كان جالس أمام لوحته ويقرأ أية مؤثرة من كتاب الله العزيز“لو أنزلنا هذا القرءان على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله“.وصر

وانتشرت اخبار فور وفاة الطالب البالغ من العمر 13 ربيعا، تقول أن موجة البرد القارس كانت سببا في وفاة الطفل الطالب لتعلم العلوم الشريعة وحفظ كتاب الله العزيز،فيما ذكرت مصارد خاصة أن الوفاة كانت طبيعية بعيدا عن الاشاعات الرائجة.

وتعليقا على الوفاة قال المندوب الاقليمي لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بأزيلالليتق ناشرو هذه الإشاعات الله في أنفسهم ولينتهوا عن قيل وقال. الوفاة مفاجئة نعم، ولكنها طبيعية ، الطالب الفقيد انتهى أجله ونفذ فيه قضاء الله تعالى المسطور من غير تقديم ولا تأخير.

ومن المحتمل أن يكون الهالك قضى نحبه بسبب تأثره بالاية الكريمة التي تزعزع قمم الجبال من شدة الخشية،كونه كان يقرأ بتدبر،غير الجميع الحاضرين اتفقوا على الوفاة جاءت مفاجئة وطبيعية،ما يدل على أنه تعرض لسكتة قلبية أرسلته الى دار البقاء.

وجدير بالذكر أن مدرسة تيزي نوبادو للتعليم العتيق تضم أزيد من 200 طالب، أعمارهم مختلفة،تستقبل المتعلمين في سن مبكرة ست سنوات فما فوق،ولم يسبق أن وقعت حادثة موت مفاجئة بالمؤسسة التعليمية،إذ تستقبل طلابها في حالة صحية جيدة.

صحيفة24:زكرياء الناسك

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE