محامية تتعرض للطرد من محكمة إيطالية سبب حجابها


في واقعة تدل على الاعتداء على حرية المرأة في لباسها وانتمائها الديني،أقدم قاض في محكمة ايطالية على طرد محامية مغربية في عقدها الثاني من قاعة الحكم بسبب وشاح كانت تضعه على رأسها يمثل هويتها الدينية.

 

ولم تتعود المحامية المغربية،أسماء بلفقير على مثل هذا الطرد المهين أثناء حضورها لعشرات الجلسات،حيث فوجئت بطرها لاول مرة لارتدائها الحجاب.

وفضلت بلفقير ذات 25 ربيعا،مغادرة جلسة الحكم بعد أن خيرها القاضي المترأس للجلسة،جان كارو موتسارلي،نزع غطاء رأسها او المغادرة،ملفتا نظرها الى لائحة مكتوبة على باب قاعة الحكم”كل من يدخل لحضور الجلسة أو للتدخل لا يجب أن يحمل سلاحاً ولا عصى وأن يكون مكشوف الرأس ويلتزم الصمت”.

وحضرت ابنة مدينة طاطا رفقة أحد المحامين في زيارة للمحكمة الادارية بمنطقة إيمليا رومانيا الواقعة بمدينة بولونيا الايطالية،وذلك لتتبع أطوار احدى الجلسات بالمحكمة بحكم انها متخرجة حديثا.

وصرحت المهاجرة المغربية في تصرحات صحفية لجريدة “ال كوربيري ديلا سيرا“لقد تم إبعادي من قاعة المحكمة بسبب ارتدائي الحجاب الاسلامي”.مشيرة باستغراب أن القاضي لم يبرر طردها في الاطار القانوني،لكنه تحدث عن التقالد والعادات الايطالية.

وأوضحت الشابة العشرينية أنها لم تتعرض لمثل هذه المواقف في وقت سابق، ولم يقدم ايا من رؤساء المحاكم المختلفة التي زارتها في أنحاء ايطاليا أن طلب منها نزع حجابها،واستنكرت ما حدث لها بشدة لان وجهها كان مكشفا لاتباث هويتها ولم تشكل خطرا على الامن.

صحيفة24:زكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE