تطاحن بين الشبيبة الاتحادية وعودة نقاش التصويت على شبيبة البوليساريو الى الواجهة


رحيوي مراد
اندلعت على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حرب كلامية بين أعضاء المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية لم تحترم فيها العلاقات الانسانية والعائلية ، حيث وصلت الى مستوى الضرب تحت الحزام والمس بشرف احدى العضوات التي أعادت للنقاش موضوع تصويت الشبيبة الاتحادية لصالح شبيبة البوليزاريو من خلال تدوينة تصف المصوتين بالصبية ’’ البراهش ’’ .


وحسب مصادر من داخل الشبيبة الاتحادية ، فإن حضور شبيبة البوليزايو بالمؤتمر 33 الدولي بالجبل الاسود بعضوية كاملة اضافة الى مقعد مراقب لطلبتها في ظل غياب الطرح المغربي بالمنتظم الدولي في أحد اعرق الملتقيات الدولية بسبب غياب الشبيبة الاتحادية التي صوتت لصالح شبيبة الوهم ، أعاد الموضوع الى الوجهة خصوصا أن من صوتوا يحضون اليوم بمناصب في دواوين الوزراء .


وفي نفس السياق ، نشر أحد أعضاء الشبيبة الاتحادية صورة لتدوينة أحد المصوتين الذي اعترف فيها بالتصويت لصالح شبيبة الساقية الحمراء كعضو ملاحظ في اليوزي ،مؤكدا أن ذلك عن قناعة وللحكاية بقية على حد تعبيره .
ومن جهة أخرى ، حاول الكاتب العام للشبيبة الاتحادية تهدئة الوضع بتدوينة قال فيها ’’حافظوا على لحمة العلاقات الإنسانية رجاءا ’’ ، إلا أن رفيقته في المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية ردت عليه بتعليق صادم ’’ ملي يردوا ولادنا أبناء زنا وسفاح فانتظر الجحيم ’’ .


يذكر أن معظم أعضاء الشبيبة الاتحادية قدموا استقالتهم من المنظمة وهناك من اختار المغادرة دون سابق انذار في صمت احتجاجا على ما عاشته في محطات عدة بسبب ما يصطلح عليهم ’’ الانتهازيون الجدد ’’

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE