حادث غريب…امرأة تلد بعد وفاتها بعشر أيام في جنوب افريقيا


في سابقة غريبة لم يسبق لها مثيل في وقت سابق،وضعت إمراة ميتة رضيعة بقاعة الجنائز في جنوب افريقيا بعد مرور ثلاثة أيام على وفاتها بسبب ضيق التنفس.

الحادث الغريب فاجأ عائلة المتوفية عندما اكتشف العاملين بالقاعة مولود حديث الولادة رفقة الهالكة في مقاطعة نومفيليسيو بمقاطعة نوماسونتو مدي في دنوب افريقيا.

وصرحت والدة الشابة المتوفية ان ابنتها توفيت فجأة بعدما واجهت مشاكل في التنفس مضيفة” دمرتني وفاة ابنتي المفاجئة،وتلقيت الان صدمة حياتي عندما علمت انها أنجبت وهي ميتة بعد 10 أيام”.

واضافت العائلة في تصرحاتها مستغربة لحادث يقع لاول اول مؤة تاريخ البشرية أن خبر الولادة المروع كان مدمرا.

واعلن صاحب القاعة لتنظيم مراسيم الجنائز قبل الدفن لصحيفة تامز لايف المحلية”لقد صدمنا وكنا نخاف انه لم يكن لدينا الوقت لمعرفة جنس المولود”مضيفا”عملت مدة 20 عاما ولم اسمع بإمراة ميتة تلد”.

ولتفسير ظاهرة الولاد غير الطبيعية أعلن الاطبناء لوسائل الاعلام المحلية انه من الوارد طرد الجنين  من رحم الام بمساعدة الغازات،وأن ارتخاء العضلات بعد الوفاة اسهم ايضا في عملية الولادة. 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE