علماء باحثون:يؤكدون أن رائحة الدجاج طاردة للبعوض وتجنبك مرض الملاريا


لعل من المعروف و المسلم به ان بعوض الملاريا يتغدى على دم الانسان فهو الوجبة المفضلة على الرغم انه يتغدى على دم حيوانات مثل الأبقار والماعز والأغنام.

وأظهرت بحوث حديثة شارك فيها باحثون في الجامعة السويدية للعلوم الزراعية ان الدجاج ليس من ضمن قائمة البعوض الذي يحمل مرض الملاريا فهو بمثابة طارد للبعوض

ومن خلال تحليل دم البعوض وجد أنها لا تتغذى على الدجاج  إذ أنها تنبعث منها مركبات كيميائية متطايرة تعمل كطارد لفترة طويلة . وان المركبات تصد البعوض عن طريق روائح الدجاج وتجعلها تغادر المكان فوراً.

وخلص الباحثون بأن المركبات من رائحة الدجاج يمكن استخلاصها، ويمكن أن تكون بمثابة طارد الحشرات.

وقام متطوعين بإجراء اختبار بالنوم في غرف تتواجد بها أنواع من الحيوانات بما فيها الدجاج ووجدوا أن الغرف التي انبعثت منها مركبات من روائح الدجاج عملت بشكل فعال لطرد البعوض وإجبارها على مغادرة المكان.

ويعتقد فريق البحث أن البعوض تستجيب للمواد المتطايرة إما بسبب تغدي الدجاج على البعوض بكثرة أو بسبب نوعية دم الدجاج الذي هو أدنى مقارنة بدم الماشية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*