مابقا مايعجب…رئيس بلدية تمارة يحمل مسؤولية غياب قنوات الصرف الصحي بحي نهضة 1 لعامل الإقليم و الساكنة تستنجد بالملك


يبدو أن المجلس البلدي بمدينة تمارة و الذي يشرف على تسييره حزب العدالة و التنمية غير آبه بالمعاناة التي لازال ساكنة حي النهضة 1 غارقين فيها جراء غياب قنوات الصرف الصحي و انتشار روائح كريهة قضت مضجع الساكنة.

فبعد أن تطرقنا للحالة المزرية للمنطقة في مقال سابق  ، أكد ساكنة الحي  في اتصال هاتفي مع صحيفة 24 ، إلى أن شركة “ريضال” المخول لها أمور تسيير الماء و الكهرباء بالمدينة ، قد أخبرتهم مؤخرا أن رئيس المجلس البلدي موح الرجدالي أصر على التملص من دوره في معالجة الأمر و أكد لهم أن الساكنة ملزمون جبرا بدفع فاتورة إنشاء قنوات الصرف الصحي، و إلا فإن الوضع سيبقى على ما هو عليه في تصرف غريب منه و غير مفهوم .

الساكنة بدورهم أكدوا أنهم يتوفرون على أدلة تتبت آداءهم لكل مابدمتهم للجهات الوصية لإنشاء قنوات الصرف الصحي قبل سنين و أن رئيس بلدية تمارة و بتصرفاته الغير مسؤولة و الغير مقبولة يؤشر على استمراره في عشوائيته في تسيير الشأن المحلي و خيانته لثقة الناخبين الذين صوتوا لحزب العدالة و التنمية خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة بغية رؤية مدينة تمارة في حلة أفضل.

و في سياق ذي صلة ، فقد أكد أحد المستشارين الجماعيين للساكنة خلال زيارة ميدانية له ، أن موح الرجدالي أسر له أن عامل المدينة يونس القاسمي ، هو من يعيق إصلاح قنوات الصرف الصحي بالمنطقة ، لرفضه التأشير على المشروع و تماطله في التوقيع على الميزانية الخاصة به ، و هو الأمر الذي فسره البعض في رغبة رئيس المجلس البلدي في التملص من البحث عن خل جذري و واقعي يريح الساكنة من معاناة استمرت لسنين.

هذا و قد أكد الساكنة مرة أخرى أنهم عازمون على تصعيد احتجاجاتهم ضد المجلس البلدي في شخص الرئيس موح الرجدالي و الذي خان ثقتهم على حد وصفهم ، و تملص من الوعود التي قطعها معهم في وقت سابق بايجاد حل للمشكل قبل أن يتملص من كل شيء و يتوارى عن الأنظار ، كما أنهم ناشدوا والي الجهة و جلالة الملك محمد السادس للتدخل بشكل مستعجل و انقاذهم من جحيم داقوا مرارته لسنين دون أن يبادر مسيروا الشأن المحلي بالمدينة لاتخاد أي مبادرة تنقدهم من هذا الوضع.

جدير بالذكر أن المكان تنتشر به رائحة جد كريهة جراء غياب قنوات الصرف الصحي ، على الرغم من أن جلالة الملك محمد السادس قد أعطى في وقت سابق من السنة الفارطة الانطلاقة الفعلية لبناء مستشفى بحي نهضة 1 توسم من خلاله الساكنة خيرا لتحسين جودة البنية التحتية بالمنطقة ، إلا أن المجلس البلدي الذي يسيطر عليه العدالة و التنمية و على ما يبدو غير راغب في مسايرة الإصلاحات و الأوراش الكبرى التي يشرف عليها جلالة الملك منذ أن تولى عرش المملكة.   


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE