الشرطة القضائية بالمحمدية تعتقل أصغر رئيسة جماعة بالمغرب متلبسة بالخيانة الزوجية مع رئيس جماعة آخر


أفادت تقارير إعلامية أن مصالح الشرطة القضائية للمنطقة الإقليمية للمحمدية، اعتقلت مساء أمس الثلاثاء 23 يناير 2018، رئيس جماعة فضالات القروية “م.م” و رئيسة جماعة بنفس الإقليم “إ.ب” متلبسان بالخيانة الزوجية.
وحسب نفس المصادر، فان اعتقال الموقوفين جاء بعد مداهمة إحدى الشقق بحي الوفاء بالمحمدية، لتتمكن مصالح الشرطة من اعتقال رئيس جماعة فضالات المنتمية لإقليم بنسليمان، وهو في حضن رئيسة الجماعة، ليتم اقتيادهما إلى مقر الأمن، في انتظار تقديمهما للنيابة العامة بالمحمدية لمتابعتهما بالخيانة الزوجية.

وكانت زوجة رئيس جماعة فضالات هي من أبلغ مصالح الشرطة ضد زوجها، في حين رفض زوج رئيسة الجماعة المتواجد بالديار الامريكية تقديم تنازل لزوجته، وأصر على متابعتها.

وفي سابقة في تاريخ المغرب، تمكنت الشابة إكرام بوعبيد من انتزاع 10 أصوات 8 من حزبها جبهة القوى الديمقراطية، واثنان من حزب الاستقلال، ضد 5 لخصمها من حزبي الأحرار والاتحاد الاشتراكي.
هذه الأغلبية المحصل عليها في المقاعد، مكنت الشابة إكرام من انتزاع رئاسة جماعة اثنين الطوالع باقليم بنسليمان.
والأكثر طرافة في هذه القضية، هو أن الفتاة الشابة تغلبت على رئيس الجماعة السابق، الذي لم يكن غير والدها الذي خاض غمار الانتخابات، دون أن يتوفق في العودة إلى منصبه، الذي آل إلى ابنته.
المصطفى بوعبيد رئيس ذات الجماعة ووالد الرئيسة الجديدة، خسر فرصته في العودة إلى الرئاسة حيث لم يتمكن من النجاح في دائرته التي ترشح فيها، فيما فازت ابنته بالرئاسة.
الرئيسة إكرام من مواليد 1994، (أقل من 21 سنة) تابعت دراستها الابتدائية بالوحدة المدرسية أولاد عزوز، التابعة لمجموعة مدارس الطوالع، ومنها إلى مدينة بنسليمان حيث استكملت دراستها الابتدائية والإعدادية والثانوية، وهي حاصلة على دبلوم سنتين بعد البكالوريا.
وترشحت عن حزب جبهة القوى الديمقراطية، وتعتبر أصغر رئيسة جماعة عبر تاريخ المغرب
وسيتم احالة الموقوفين على العدالة من اجل المنسوب اليهما
حسن متعبد صحيفة 24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE