طفل مغربي مقعد سافر إلى إسبانيا للعلاج فسار نجماً


تمكّن الطفل المغربي حمزة البقاش من خطف قلوب الآلاف من الناس، ولجنة تحكيمبرنامج المواهب الإسباني (غوت تالنت إسبانيا)، بعدما نزل من على كرسيه المتحرك، متحدياً إعاقته، ليؤدي رقصة أبهرت لجنة التحكيم والمتابعين.

 

ولفت حمزة الأنظار إليه مباشرة عقب دخوله المسرح على كرسيه المتحرك، لكنه استحوذ بشدة على اهتمام الجمهور ولجنة التحكيم، خلال أدائه رقصة “بريكدنسنغ”.وسافر حمزة، البالغ من العمر 12 عاماً، إلى إسبانيا من أجل العلاج، ويعيش اليوم في مدينة سالامانكا.

ونقل تلفزيون “abc play” الإسباني عن حمزة قوله: “في المغرب لم يتمكنوا من علاج ساقي، فجئت إلى إسبانيا للعلاج، وُلدت مع هذه الإعاقة التي تمنعني من المشي”.

وأثنت إيفا هاش، عضوة لجنة التحكيم، على أداء حمزة، معبّرة عن انبهارها بالرقصة التي قدمها.

وكما كان متوقعاً، حصل حمزة على التصويت الإيجابي من أعضاء لجنة التحكيم الأربعة وهم: ريستو، وإيفا هاش، وخورخي خافيير فازكيز، وإدورن، وذلك بعد أن حصل على تأييد الجمهور، الذي صفق له طويلاً، مطالبا لجنة التحكيم بالتصويت له.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE