عصيان “قياد” يستنفر ولاية مراكش وقرارات جديدة تقترب من التنفيذ ضد مخالفين…


يبدو أن المصالح الولائية بجهة مراكش صارت عاجزة أمام ممثليها بعدد من مقاطعات و جماعات المدينة الحمراء، بعدما صار عدد القرارات المتجاهلة من طرف القياد مثيرا، ويفضح تواطؤ رجال سلطة في تجاوزات صدرت بخصوصها قرارات ردعية وعقابية.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها صحيفة24، فإن مصلحة الشؤون الداخلية وعدد من المصالح بولاية الجهة تسارع الزمن من اجل وضع حد للعصيان الذي تلقاه قرارات ولاية الجهة، من طرف بعض رجال السلطة لحماية ذوي النفوذ، من قبيل صاحب المقهى التي صدرت في حقها قرارات متعاقبة بوقف الاشغال والهدم دون ان يتم تنفيذها رغم تعليمات الوالي صبري.

ويستغرب مهتمون كيف يمكن ان يواصل صاحب مقهى اشغاله غير القانونية منذ اسابيع دون ان تتمكن السلطات من توقيفه، نظرا لتوفره على من يحمي مشاريعه المتعددة المتخصصة في تقديم الشيشة، بينما تسارع السلطات في تنفيذ قرارات الهدم و الافراغ في حق البسطاء دون تردد.

واستنادا لذات المصادر، فإن سياسيين و حقوقي معروف يحاولون استصدار تصميم تعديلي لفائدة صاحب المقهى المتواجد بشارع محمد السادس بجماعة المشور القصبة من اجل حمايته من قرار الهدم، وهو ما يعتبر تحايلا على القوانين، في وقت ينتظر المهتمون رد فعل ولاية الجهة تجاه هذا التحايل و تحدي القانون والسلطات الولائية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE