زيارة أميرية لمراكش تحول شارع الأحباس لمنطقة مثالية و اختتام الزيارة يكشف المستور…


عرف شارع الداخلة بحي المسيرة بمراكش و المعروف لدى عموم المواطنين بـ”الأحباس” حركة دؤوبة خلال الأيام الماضية شملت تحريرا كبيرا للملك العمومي ، بالإضافة لحملات كبيرة أزاحت كل أشكال الفوضى الذي كان الشارع المذكور سلفا يتسم بها.

ساكنة المنطقة استبشرت خيرا من التحركات التي قامت بها السلطات المحلية و التي تبادر للدهن في بادئ الأمر أنه تحرك نابع من ضمير حي ، قبل أن يتبين فيما بعد أن زيارة ميمونة لشقيقة الملك محمد السادس الأميرة الجليلة لالة مريم للمنطقة  لاطلاق الحملة الوطنية للتلقيح كانت هي السبب.

و مباشرة بعد اختتام  الزيارة الأميرية يوم أمس الأربعاء ، عادت المنطقة لتعرف عودة سريعة لبعض اشكال الفوضى و هو ما جعل بعض المهتمين يطرحون تساؤلات حول قدرة الجهات المعنية على محاربة احتلال الملك العمومي و الأشكال الفوضية و عن المستفيدين الحقيقيين من تشجيع هذه الظاهرة على الرغم من قدرة المسؤولين على محاربتها في الوقت الذي يشاؤون.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE